رشحني كأفضل المواقع الشيعية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مهمد رزا السيستاني يحلم بإنقطاع الخيط وطيران العصفور ))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحلل السياسي2



المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 18/05/2010

مُساهمةموضوع: مهمد رزا السيستاني يحلم بإنقطاع الخيط وطيران العصفور ))   الأربعاء مايو 26, 2010 3:17 pm

((مهمد رزا السيستاني يحلم بإنقطاع الخيط وطيران العصفور ))




جاء في رؤيا للسيد مهمد رزا السيستاني... انه في احد الايام دخل محمد رضا نجل السيستاني على ابيه فرأه يتأمل في الحائط كثيرا ً فسأله با با؟؟؟؟ خير ان شاء الله خو ماكو شي ... فلم يجيب السيستاني ولده فظل يكرر الولد السؤال حتى تأكد له ان والده قد مسه شيىء من الشيطان ... ... وخرج الولد المدلل مهمد رزا .. من محراب البابا المقدس .....على امل الرجوع ثانيةً للأطمئنان على حال والده



ودخل عليه بعد ساعة ايضا ووجده على ذلك الحال يتأمل في الحائط ...مرة اخرى وسأله... بابا خزيتنه ...هاي شبيك .. مو انت مرجع... شنو تخبلت .... ولم يتكلم البابا بكلمة ولا زال ينظر نحو الحائط ...



فما كان من مهمد رزا ... إلا ان يتصل بدكتور بابا الخاص الدكتور العالمي البروفسور الأخصائي بالأمراض النفسية بنيامين دايان الطبيب الإسرائيلي المعروف .... شارحا ً له وضعية البابا ... فما كان من الطبيب إلا ان يتصل برئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو ليرسل له طائرة خاصة تنقله من محرابه المقدس في البراني وعلى غرار الطائرة التي نقلته من المحراب ذاته الى مدينة الضباب لندن ايام تصفية الحسابات مابين اتباع التيار مقتده وحكومة علاوي في ارض النجف العراقية والجميع يعرف كيف واين كان السيستاني قد سافر ومتى حضر بعد اكمال العدة التي حددها اللوبي الامريكي الصهيوني انذاك ....



وفعلا ً حضرت الطائرة الى مطار النجف الإسلامي ونزلت الطائرة بخير وأمان وكأن الاجواء العراقية اجوائها و العلم الأسرائيلي يرفرف سعيداً كي تنقل جلالة الآية السيستاني الى تل ابيب للعلاج من الوعكة النفسية ولحظة نزول الطائرة ارض المطار كان شغل الحكومة الشاغل وكذلك قادة تحالف الائتلافين المالكي والحكيمي كونهم يرجعون له في امور دينهم ودنياهم يرتبون سبب مقنع



لدخول الطائرة الإسرائيلية للأجواء النجفية كون الكوادر العاملة في المطار بدئت تسأل وكذلك جموع المسافرين المحتشدة في المطار عن سبب رفرفة العلم الإسرائيلي في ارض وسماء النجف فما كان منهم إلا ان يقولوا ان منظمة انسانية اسرائلية اخذت على عاتقها معالجة الاطفال العراقيين ممن تشوهت عقولهم جراء القصف العشوائي للطائرات الامريكية ومادة الفسفور الابيض واليورانيوم المنضب



وفعلا تم احضار مجموعة من الاطفال المتخلفين عقليا من ازقة شوارع النجف وصعد الاطفال الطائرة منبهرين وكان احدهم يحمل كرة قدم مصرحا ً للإعلاميين على ارض المطار انه واصحابه سيقيمون مبارة بكرة القدم فيما بينهم على متن الطائرة اثناء اقلاعها وهي على ارتفاع عشرة آلاف قدم واثناء الازدحام البشري في ارض المطار وانشغال قادة الائتلافين المالكي والحكيمي بالمؤتمر الصحفي على اثر تعهد المنظمة الإسرائيلة بمعالجة الاطفال العراقيين صعد السيستاني وهو يلبس بزة البابا نؤيل؟؟؟ متعذرين انه طفل مجنون اصر على ان يلبس هذه البزة ليلتحق بأقرانه الأطفال طالبا ً العلاج في دولة اسرائيل الصديقة والحنونة على اطفال العراق ...



وطارت الطائرة وفي نصف الطريق قام الطفل المجنون ليلعب الكرة مع اقرانه الاطفال في باحة الطائرة كما تعهد للصحفيين واخذ يلعب معهم ((الطوبة )) واختل توازن الطائرة وارسل كابتن الطائرة في طلب الطفل كابتن الفريق فقال له ... ارجوا ان تنهي المبارة كون الطائرة تتأثر بحركتكم فأبى الطفل ذلك واصر على ان يلعب الكرة مع اصحابه ...



فقال له كابتن الطائرة ممازحا ً اذن خذ اصحابك والعبوا الكرة في الحديقة .. كون الكابتن يعلم ان الاطفال المجانين كانوا يلعبون الكرة في حديقة المشفى الذي عالجهم لفترة قصيرة وبعدها اطلقهم للشارع ليمتهنوا مهنة التسول .. فرفض الطفل وقال له لا... اريد اللعب ... فقال له كابتن الطائرة اذن اخرج باقي الاطفال خارج الطائرة ليلعبوا في الفضاء الخارجي ممازحا وابقى انت العب وحدك ... فوافق الطفل على الفور ورجع مسرعا ً ليعمل في طلب كابتن الطائرة ... ومن حسن حظ العراقيين وتعاسة حظ السيستاني ان جميع كادر الطائرة من مراقبين ومضيفات ورجال امن كانوا يشاهدون مباراة لكرة القدم بين الفريق الإسرائيلي والفريق الإيراني وكانوا حاشية السيستاني من وكلاء ومعتمدين يشجعون الفريق الإيراني طبعاً وكادر الطائرة يشجع الفريق الإسرائيلي طبعا ً؟؟؟؟و من على شاشة سينما الطائرة الكبيرة والسيستاني لا زال متبسمرا ً في مكانه وعينه على جدار الطائرة ظانا ً منه انه جدار البراني العتيق



وبعد طلب كابتن الطائرة الأخوي من كابتن فريق الأطفال المجانين بأن يأخذ جميع الأطفال الى خارج بيت الطائرة ليلعبوا الكرة في حديقة الفضاء الخارجي .. فما كان من الطفل الكابتن إلا ان ينفذ ما اراد كابتن الطائرة وبالحرف ... لكن كيف هذا حصل ..الخبر فقط عند جهينه ... وجهينة الطائرة هو الطفل المجنون ... وبعد هدوء مفاجىء وحذر انتبه طاقم الطائرة وقائدها الى هذا الهدوء المفاجىء فأرسل كابتن الطائرة في طلب الطفل...و حضر الطفل وقال له لماذا هذا الهدوء



واين اصحابك فقال له اخرجتهم يلعبون في فضاء الحديقة الخارجي ... فقال كيف ... قال بعد ان وجدت الجميع منشغل بالمباراة وانت تريد ان اترك اللعب في الكرة وطلبك مني ان اخرج الجميع ليلعبوا في حديقة الفضاء الخارجي فما كان مني إلا ان افتح باب نجاة الطائرة السري



وارمي جميع الاطفال المجانين ... فصاح الجميع والسيستاني ..فقال الطفل ... الذي يلبس بزة بابا نؤيل قالوا نعم ... قال رميته اولهم ...



فصاح الجميع .. انكطع الخيط وطار العصفور السيستاني ؟؟؟؟؟... كون السيستاني كان ولايزال هو الخيط الذي يربط بنو صهيون وبنو المجوس عبدة النار في ارض العراق الطاهرة ..



ليلقي حتفه ويخلص الناس جميعا ً من شره ... آمين يارب العالمين




بقلم



كاظم البطاط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مهمد رزا السيستاني يحلم بإنقطاع الخيط وطيران العصفور ))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الامام الكاظم عليه السلام :: ¤©§][§©¤][ المنتديات العامة ][¤©§][§©¤ :: الحوار الهادف-
انتقل الى: